نمک حرام ، خیرات پر پلنے والے اور دھوکہ باز : نواز شریف راحیل شریف اور پاکستان کی عربوں کے نزدیک اوقات کیا ہے ؟ سعودی وزیر دفاع محمد بن سلمان کے شاہ سلمان کو لکھے گئے خط نے بھانڈا پھوڑ دیا

23/04/2015 ﮐﻮ ﺳﻌﻮﺩﻱ ﻭﺯﻳﺮ ﺩﻓﺎﻉ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﺁﻝ ﺳﻌﻮﺩ ﻧﮯ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥ ﮐﮯ ﺑﺎﺭﮮ ﻣﯿﮟ ﺳﻌﻮﺩﯼ ﻓﺮﻣﺎﻧﺮﻭﺍ ﺷﺎﮦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﮐﻮ ﯾﮧ ﺧﻂ ﻟﮑﮭﺎ ﮨﮯ۔ ﺳﺮﮐﺎﺭﯼ ﺩﺳﺘﺎﻭﯾﺰ ﮐﮯ ﻃﻮﺭ ﭘﺮ ﯾﮧ ﺧﻂ ﺍٓﺝ ﺑﮭﯽ ﻋﺮﺏ ﺫﺭﺍﺋﻊ ﺍﺑﻼﻍ ﮐﯽ ﺗﻤﺎﻡ ﻣﻌﺘﺒﺮ ﺍﻭﺭ ﺍﮨﻢ ﺳﺎﺋﭩﻮﮞ ﭘﺮ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﮨﮯ۔ ﻣﺤﻘﯿﻘﯿﻦ ﺧﻮﺩ ﺍﺱ ﻟﯿﭩﺮ ﮐﻮ ﻋﺮﺏ ﺳﺎﺋﭩﻮﮞ ﭘﺮ ﺩﯾﮑﮫ ﺳﮑﺘﮯ ﮨﯿﮟ۔* ﺍﺱ ﺳﮯ ﺍﻧﺪﺍﺯﮦ ﻟﮕﺎﻟﯿﮟ ﮐﮧ ﮨﻤﺎﺭﮮ ﺟﻨﺮﻝ ‏[ ﺭ ‏] ﺭﺍﺣﯿﻞ ﺷﺮﯾﻒ ﺻﺎﺣﺐ ﮐﻮ ﺍﻭﺭ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥﮐﻮ ﻋﺮﺑﻮﮞ ﮐﮯ ﻧﺰﺩﯾﮏ ﮐﺘﻨﺎ ﻋﻈﯿﻢ ﻣﻘﺎﻡ ﻭ ﻣﺮﺗﺒﮧ ﺣﺎﺻﻞ ﮨﮯ۔*
۔۔۔۔ﺧﻂ ﮐﯽ ﻋﺒﺎﺭﺕ
بيان تم نشره على لسان الأمير محمد بن سلمان ال سعود على موقع #عاصفة_الحزم ، اساء البيان لكل من #باكستان و #مصر بسبب عدم مشاركتهم الفعلية في العاصفة ، ويذكر انه تم التنويه من ادارة الموقع ان الموقع تم السطو عليه من قبل مجهولين بينما قام بعض الهاكرز بتفحص الموقع واعلنوا انه لم يتم اي محاولك للسطو عليه

ونص بيان الأمير محمد بن سلمان كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
بعون الله تعالى

نحن محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزير الدفاع نخاطب الشعب السعودي الكريم الذي يعد الداعم الرئيسي لعملية عاصفة الحزم التي هي مدعاة فخر للعرب والعروبة ونحيي شعبنا العظيم الذي عبر عن تأييده الكامل لعاصفة الحزم ونشيد بالالتفاف الشعبي حول القيادة الرشيدة والدعم المعنوي الكبير لجنودنا البواسل ونؤكد على عدة نقاط هامة :
إننا سننتصر دون أدنى شك على الرغم من خذلان بعض الخوان الداخليين وخذلان باكستان لنا وتفاخرها علينا بشعارات الديمقراطية الزائفة وليعلم المتخاذلون الذين يتفاخرون بأعلى الرتب العسكرية بينما لا يستطيعون حل مشكلة صغيرة في بيتهم الداخلي أنه لولا دعمنا لهم بالمال والإعلام والمعلومات لم يكونوا ليطيحوا بخصومهم فيصلوا للسلطة وهم الذين كانوا يتسولوننا وما زالوا يطالبوننا بأن نتصدق عليهم مما أنعم الله به علينا ثم ينكرون جميلنا فيتشدقون بأن الحل السلمي في #اليمن هو أفضل الخيارات ويتناسون أن عاصفة حزمنا في اليمن هي في الحقيقة دفاع عن العروبة وفخر لكل عربى شريف وهي من أجل إقرار السلام وقمع الفئة الباغية.
ونحن لم نكن بحاجة إلى الدعم المصري الجوي والبحري فقواتنا الجوية تعد من أقوى القوات في العالم كما أن القوات البحرية لدى المملكة تسيطر على المنطقة بأسرها ولن تحتاج لمساعدة أحد والنصر حليفنا مهما خذلنا الخاذلون
وإنني أطمن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- والشعب السعودي الكريم اللذين عبرا عن تأييدهما لعاصفة الحزم أننا لن نحتاج لمساعدة الذين لو نطرد مواطنيهم العمال الذين يعملون لدينا في المملكة سيرى الجميع كيف يتوسلون لنا ويعوون كما تعوي الكلاب
وإن المملكة العربية #السعودية وبفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل قيادة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- في غنى عن مساندة الجبناء ويعرف الجميع أن تأريخ مصر مليء بالتصرفات الفجة وأن المصريين كانوا يعبدون فرعون حين قال لهم: “أنا ربكم الأعلى” فحرّم الله عليهم أن ينضجوا عقليا وبقوا شعبا ذليلا يتخيل له أنه عظيم!! ولست أدري أي عظمة هذه التي يتفاخرون بها علينا؟!
ونحن كنا نظن أن هذا الجنرال (الذي حصل على رتبة المشير بفضلنا ومن خلال دعمنا المؤثر والفاعل) سيعرف فضلنا وسيشكر جميلنا وسيتعاون معنا عسكريا في معركة اليمن حفاظا على الأمن العربي إلا أنه خان الوعد مرة أخرى فينبغي تجريده من رتبته العسكرية التي لم يكن يستحقها من البداية. فأيام مبارك وجيشه العظيم كانت أفضل بكثير من أيام الجنرال المتعالي الذي يتفاخر برتبته الزائفة وليعلم الجميع أن عاصفة الحزم أشرف من أن يشارك فيه الجبناء وأدعياء العروبة.
إنني أطمن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وأؤكد أن النصر الحاسم لآت قريبا بإذن الله وينبغي على كافة أفراد شعبنا والشعوب العربية جمعاء أن يكونوا حذرين ويحافظوا على معنوياتهم العالية ولا يفكروا بشيء إلا النصر
وفي الختام أؤكد من جديد أن انتصارنا في معركة اليمن ودحر الروافض الحوثيين مؤكد قريب لا محالة شاء من شاء وأبى من أبى وسنحقق أهدافنا بالكامل وأقول مجددا للحوثي وميليشياته: إن الفأر لن يستطيع أن يُسقط جبلاً وليعلم الجميع أن وعد الله حق إذ قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: ” إنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ”
محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

مزید پڑھیں  اداکارہ میرا کا لاہور سے عمران خان کے مقابلے میں الیکشن لڑ نے کا اعلان

ﺗﺮﺟﻤﻪ
” ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥ ﮨﻤﺎﺭﮮ ﻟﺌﮯ ﺩﮬﻮﮐﮧ ﺑﺎﺯ ﮨﮯ ﺍﻭﺭ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻧﯽ ﺣﮑﻤﺮﺍﻥ ﺍﭘﻨﯽ ﻧﺎﻡ ﻧﮩﺎﺩ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺖ
ﻛﮯ ﺩﻋﻮﻳﺪﺍﺭ ﺑﻦ ﻛﺮ ﻫﻢ ﭘﺮ ﻓﺨﺮ ﻛﺮﺗﮯ ﻫﻴﮟ۔ ﺍﻥ ﺩﮬﻮﻛﻪ ﺑﺎﺯﻭﮞ ﻛﻮ ﺟﺎﻥ ﻟﻴﻨﺎ ﺟﺎﻫﺌﻴﮯﻛﻪ
ﻭﻩ ﺟﻦ ﺍﭘﻨﮯ ﺍﻋﻠﻰ ﻓﻮﺟﯽ ﻋﻬﺪﻭﮞ ﭘﺮ ﻧﺎﺯ ﻛﺮﺗﮯ ﻫﻴﮟ ﺍﻧﻜﯽ ﺍﺻﻞ ﺣﺎﻟﺖ ﺗﻮ ﻳﻪ ﻫﮯ ﻛﻪ
ﻭﮦ ﺍﺗﻨﮯ ﺑﮯ ﺑﺲ ﮨﯿﮟ ﮐﮧ ﺍﭘﻨﯽ ﭼﮭﻮﭨﯽ ﺳﯽ ﺍﻧﺪﺭﻭﻧﯽ ﻣﺸﻜﻞ ﺑﮭﯽ ﺗﻨﮩﺎ ﺣﻞ ﻛﺮﻧﮯ ﻛﯽ
ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﻧﮩﯿﮟ ﺭﻛﮭﺘﮯ ﺍﻭﺭ ﺍﮔﺮ ﻫﻢ ﻣﺎﻟﯽ ﻃﻮﺭ ﭘﺮ , ﻣﻴﮉ ﻳﺎ ﺍﻭﺭ ﺍﻧﻔﺎﺭﻣﯿﺸﻦ ﻛﮯ
ﻣﻴﺪﺍﻧﻮﮞ ﻣﻴﮟ ﺍﻧﮑﯽ ﻣﺪﺩ ﻧﻪ ﻛﺮﺗﮯ ﺗﻮ ﻭﻩ ﻛﺒﮭﯽ ﺑﮭﯽ ﺍﭘﻨﮯ ﻣﺨﺎﻟﻔﻴﻦ ﻛﻮ ﻫﭩﺎ ﻛﺮ آﺝ
ﺣﻜﻤﺮﺍﻥ ﻧﮧ ﮨﻮﺗﮯ ﺍﻭﺭ ﮐﻞ ﺗﮏ ﺗﻮ ﻭﻩ ﻫﻢ ﺳﮯ ﺑﮭﻴﮏ ﺍﻭﺭ ﺧﯿﺮﺍﺕ ﻣﺎﻧﮕﺎ ﻛﺮﺗﮯ ﺗﮭﮯ۔ ﺍﻭﺭ
ﺍﺏ ﺑﮭﯽ ﮨﻤﺎﺭﮮ ﻣﺎﻝ ﻭﺩﻭﻟﺖ ﻣﻴﮟ ﺳﮯ ﺑﮭﻴﮏ ﺍﻭﺭ ﺧﻴﺮﺍﺕ ﻣﺎﻧﮓ ﺭﻫﮯ ﻫﻴﮟ۔
ﯾﮧ ﺍﺣﺴﺎﻥ ﻓﺮﺍﻣﻮﺵ ﮨﯿﮟ، ﮨﻢ ﺳﮯ ﻛﮩﺘﮯ ﻫﻴﮟ ﻛﻪ ﻳﻤﻦ ﻛﮯ ﻣﺴﺎﺋﻞ ﮐﮯ ﺣﻞ ﻛﺎ ﺑﮩﺘﺮﻳﻦ
ﺭﺍﺳﺘﻪ ﭘﺮ ﺍﻣﻦ ﺭﺍﮦ ﺣﻞ ﺗﻼﺵ ﻛﺮﻧﮯ ﻣﻴﮟ ﻫﮯ ﺍﻭﺭ ﯾﮧ ﺑﺎﺕ ﺑﮭﻮﻝ ﺟﺎﺗﮯ ﻫﻴﮟ ﻛﻪ ﻳﻤﻦ ﻛﮯ
ﺧﻼﻑ ﯾﮧ ” ﻓﻴﺼﻠﻪ ﻛﻦ ﻃﻮﻓﺎﻧﯽ ﺣﻤﻠﮧ” ﺣﻘﻴﻘﺖ ﻣﻴﮟ ” ﻋﺮﻭﺑﺔ” ﻳﻌﻨﻲ ﻋﺮﺏ ﺍﺯﻡ ﻛﺎ ﺩﻓﺎﻉ
ﮨﮯ .
)) ﺍﻭﺭ ﺗﻢ ﻋﺮﺑﻮﮞ ﮐﮯ ﻧﻮﮐﺮ ﮨﻮ (( ﺍﻭﺭ ﻫﺮ ﺑﺎ ﺷﺮﻑ ﻋﺮﺑﯽ ﻛﻲ ﻟﺌﮯ ﺑﺎﻋﺚ ﻓﺨﺮ ﻫﮯ ﺍﻭﺭ ﯾﮧ
ﺣﻤﻠﮧ ﺍﻣﻦ ﻛﮯ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻭﺭ ﺑﺎﻏﯽ ﮔﺮﻭﻩ ﻛﻮ ﻛﭽﻠﻨﮯ ﻛﻴﻠﺌﮯ ﻫﮯ .
ﺍﮮ ﺧﺎﺩﻡ ﺣﺮﻣﯿﻦ ﺷﺮﯾﻔﯿﻦ! ﻫﻤﯿﮟ ﺍﻥ ﻧﻤﮏ ﺣﺮﺍﻡ ﻟﻮﻛﻮﮞ ﻛﯽ ﻣﺪﺩ ﻛﯽ ﻫﺮﮔﺰ ﺿﺮﻭﺭﺕ
ﻧﻬﻴﮟ ﻛﻪ ﺟﻨﻜﮯ ﮨﻤﺎﺭﮮ ﻣﻠﮏ ﻣﯿﮟ ﻣﺰﺩﻭﺭ ﯼ ﮐﺮﻧﮯ ﻭﺍﻟﮯ ﺷﮩﺮﻳﻮﮞ ﻛﻮ ﺍﮔﺮ ﻫﻢ ﻣﻠﻚ ﺑﺪﺭ ﻛﺮ
ﺩﻳﮟ ﺗﻮ ﭘﮭﺮ ﺩﻳﻜﮭﻴﮟ ﻛﻪ ﻭﮦ ﻛﺲ ﻃﺮﺡ ﻫﻤﺎﺭﯼ ﻣﻨﺖ ﻭﺳﻤﺎﺟﺖ ﻛﺮﺗﮯ ﻫﻴﮟ ﺍﻭﺭ ﻛﻴﺴﮯ
ﻭﮦ ﻛﺘﻮﮞ ﻛﯽ ﻃﺮﺡ ﺑﮭﻮﻧﻜﺘﮯ ﻫﻴﮟ۔
۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
ﮨﻢ ﺍﺱ ﺧﻂ ﭘﺮ ﮐﻮﺋﯽ ﺗﺒﺼﺮﮦ ﻧﮩﯿﮟ ﮐﺮﺗﮯ ، ﯾﮧ ﺧﻂ ﻋﺮﺏ ﺳﺎﺋﭩﻮﮞ ﭘﺮ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﮨﮯ، ﺍﺱ
ﮐﮯ ﺑﻌﺪ ﺭﯾﺎﺽ ﮐﺎﻧﻔﺮﻧﺲ ﻣﯿﮟ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥ ﺍﻭﺭ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻧﯽ ﻭﺯﯾﺮ ﺍﻋﻈﻢ ﮐﮯ ﺳﺎﺗﮫ ﺟﻮ ﮐﭽﮫ
ﮨﻮﺍ ﻭﮦ ﺑﮭﯽ ﮐﺴﯽ ﺳﮯ ﮈﮬﮑﺎ ﭼﮭﭙﺎ ﻧﮩﯿﮟ۔ ﮨﻤﯿﮟ ﺍﺱ ﺑﺎﺕ ﮐﺎ ﺍﺣﺴﺎﺱ ﮐﺮﻧﺎ ﭼﺎﮨﯿﮯ ﮐﮧ
ﺳﻌﻮﺩﯼ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﮐﯽ ﻧﮕﺎﮦ ﻣﯿﮟ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥ ﮐﯽ ﮐﯿﺎ ﺣﯿﺜﯿﺖ ﮨﮯ ﺍﻭﺭ ﺟﻨﺮﻝ ‏[ ﺭ ‏] ﺷﺮﯾﻒ ﮐﯽ
ﺳﻌﻮﺩﯼ ﻋﺮﺏ ﮐﯽ ﻧﻮﮐﺮﯼ ﺳﮯ ﻋﺮﺏ ﺩﻧﯿﺎ ﻣﯿﮟ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻥ ﭘﺮ ﮐﺘﻨﺎ ﻣﻨﻔﯽ ﺍﺛﺮ ﭘﮍ ﺭﮨﺎﮨﮯ۔
ﮨﻤﺎﺭﯼ ﺻﺮﻑ ﺍﺗﻨﯽ ﮔﺰﺍﺭﺵ ﮨﮯ ﮐﮧ ﮨﺮ ﭘﺎﮐﺴﺘﺎﻧﯽ ﺩﺍﻧﺸﻮﺭ ﮐﻮ ﺣﺎﻻﺕ ﺣﺎﺿﺮﮦ ﭘﺮ ﻧﮕﺎﮦ
ﺭﮐﮭﻨﯽ ﭼﺎﮨﯿﮯ ﺍﻭﺭ ﺍﭘﻨﯽ ﻗﻮﻡ ﮐﻮ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺳﮯ ﺍٓﮔﺎﮦ ﮐﺮﻧﺎ ﭼﺎﮨﯿﮯ۔
ﮨﻤﯿﮟ ﺍﺱ ﺣﻘﯿﻘﺖ ﮐﻮ ﺗﺴﻠﯿﻢ ﮐﺮﻧﺎ ﭼﺎﮨﯿﮯ ﮐﮧ ﺳﻌﻮﺩﯼ ﻋﺮﺏ ﺍﻭﺭ ﺍﻣﺮﯾﮑﮧ ﮐﯽ ﮐﺴﯽ ﺳﮯ
ﮐﻮﺋﯽ ﺩﯾﻨﯽ ﯾﺎ ﻣﺴﻠﮑﯽ ﺟﻨﮓ ﻧﮩﯿﮟ ﮨﮯ ﺑﻠﮑﮧ ﮨﻤﯿﮟ ﺩﯾﻦ ﻭ ﻣﺴﻠﮏ ﮐﮯ ﻧﺎﻡ ﭘﺮ ﺑﮯ ﻭﻗﻮﻑ
ﺑﻨﺎﯾﺎ ﺟﺎﺭﮨﺎﮨﮯ۔
* ﺧﻂ ﺍٓﭖ ﮐﮯ ﺳﺎﻣﻨﮯ ﮨﮯ ﺍﻭﺭ ﺗﺤﻘﯿﻖ ﺍٓﭖ ﮐﯽ ﺫﻣﮧ ﺩﺍﺭﯼ ﮨﮯ۔

مزید پڑھیں  گوگل کی اڑن گاڑی پرواز بھرنے کے لیے تیار


http://arabi21.com/Story/826345
http://ar.farsnews.com/PrintNews/13940203000608

اپنا تبصرہ بھیجیں